حمد آل ثاني نجاح واستمرارية

عمومية الاتحاد الخليجي تزكي آل ثاني

ستكون بوصلة رئاسة الاتحاد الخليجي لكرة القدم على موعد مع تزكية الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري، بعدما تقدم وحيدا للحصول على منصب الرئيس والذي سيتم انتخابه في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم الذي سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة.

وينال الشيخ حمد بن خليفة ثقة الاتحادات الخليجية، نظرا لما يتمتع به من خبرات رياضية عديدة، حيث يعتبر من أبرز الشخصيات الرياضية الناجحة في مجال الإدارة الرياضية بالوطن العربي بعدما حقق منتخب قطر بطولة كأس آسيا الأخيرة والتي أضافت للشيخ حمد آل ثاني نجاحا إداريا هو الأفضل خليجيا منذ عام 2007.

ويمتلك الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني خبرة رياضية تراكمية منذ عام 2005، ويتمتع بخبرات عملية عديدة حيث كان لاعبا في صفوف المنتخب القطري للشباب، ومثل الريان والتضامن في الدوري القطري، كما تولى منصب مدير التخطيط باللجنة الأولمبية القطرية، وعضوية الاتحاد القطري لكرة القدم، ثم نائب رئيس الاتحاد القطري، ثم رئاسة الاتحاد، فضلاً عن رئاسته الحالية للاتحاد الخليجي لكرة القدم.